التخطي إلى المحتوى
جثة نايا ريفيرا قد تظل في المياه للأبد
نايا ريفيرا

كشفت تحقيقات الشرطة الأخيرة، العديد من الكواليس المثيرة في قضية نايا ريفيرا، والتي غرقت في أحد بحيرة بيرو بكالفيورنيا بحسب ما تم قوله خلال الفترة الماضية، بعدما فشلوا في وجود جثمانها في الفترة الماضية، حيث ترى الشرطة وتكثف التحقيقات والتحريات من أجل الوصول إلى المزيد من التفاصيل في الفترة المقبلة، لمعرفة ما آلت إليه الأمور جعلت الفنانة نايا ريفيرا تختفي نهائيا من على البحيرة التي استأجرت فيها قارب صغير.

وأقامت الشرطة مؤتمرا صحفيا نقله عدد من المواقع الإخبارية العالمية والتي قيل فيها أن جثمان الفنانة الراحلة نايا ريفيرا قد يظل تحت الماء إلى الأبد، خاصة أنه من المتوقع أن يكون قد علق في أحد النباتات أو الأشياء المتواجدة تحت المياه، حيث إن بحيرة بيرو التي ظهرت عليها للمرة الأخيرة بها الكثير من الأشجار والنباتات تحت المياه التي من الممكن أن تكون الجثة متعلقة بها ولا تستطيع الشرطة الوصول إليها بسبب ذلك.

وأكدت الشرطة أنه مازال جاري البحث عن الجثمان والوصول إلى المزيد من المعلومات والتفاصيل عن الحادث.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.