التخطي إلى المحتوى
عباس النوري أمام المحكمة بسبب “المؤذنين”

أثار الفنان السوري عباس النوري جدلا واسعا في الفترة الأخيرة، بعدما أدلى بتصريحات قادته إلى ساحات القضاء، رغم أنه من أشهر الفنانين السوريين وأكثرهم براعة وتأثيرا في الرأي العام، إذ شارك في بطولة عدد كبير من الأعمال الناجحة مثل باب الحارة، وحارة القبة.

حذف جميع فيديوهات اللقاء

وحل النوري ضيفا على إحدى المحطات السورية، وأدلى بتصريحات اعتبرها البعض مسيئة، ما أدى إلى حذف جميع مقاطع الفيديو الخاصة على كل حسابات المحطة بها احتراما للرأي العام.

التصريحات التي أغضبت الرأي العام في سوريا، مفادها توحيد صوت الأذان، إذ وصف عباس النوري بعض المؤذنين بأنهم أصحاب أصوات منفرة، مؤكدًا أن أمثال هؤلاء الأشخاص لا يجب أن يؤذا الناس بأصواتهم، لأن من شروط رفع الأذان عذوبة الصوت وهو ما لا يُتاح في عدد كبير من المؤذنين السوريين.

ولم تتوقف أزمة الفنان السوري الكبير عند هذا الحد، بل إن المنتج الفني محمد قبنض أكد أنه سيقوم بتحريك دعوى قضائية ضده في الأيام القادمة بسبب خلاف نشب بينهما على أحد المسلسلات، إذ أن هذا المنتج من داعمي الرئيس السوري بشار الأسد وحصل على عضوية البرلمان في عام 2016.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.