التخطي إلى المحتوى
مي عمر: الطفل ريان يبكيني وصورته لا تفارق خيالي

ألقت قضية الطفل المغربي ريان اورام بظلالها على عالم الفن، إذ جرى الإعلان عن وفاته بعد دقائق قليلة من انتشاله من بئر سحيقة سقط فيها، وبقى بداخلها لمدة 5 أيام كاملة.

الطفل المغربي يجمع كلمة العرب

واستطاع ريان الطفل اليافع الذي يبلغ من العمر 5 أعوام أن يجمع العالم العربي كله حول كلمة واحدة وهي الدعاء بنجاته وكان الفنانون من أهم الأشخاص الذين تفاعلوا مع هذه القضية.

النجمة المصرية مي عمر زوجة المخرج محمد سامي بكت بحرقة، ووصفت الأمر بأنه كان مؤلما للغاية، حتى أن صورته مازالت تلازمها، فقد كان يصرخ بشكل بشع مازال يتجسد أمامها، معقبة: “كنت كسائر العرب أتمنى أن يخرج ويعود إلى حضن والديه لكن ما حدث أنه خرج ولم يعد إليهما، لأنه فارق الحياة فورا”.

وأردفت: “كان الأمر صعبا للغاية، فقد ظل حبيس البئر لأيام طويلة دون أن ينجح أحد في الوصول إليه أو تقديم المساعدة له، أبكي كثيرا كلما تذكرت ذلك وأتعرض لأزمة نفسية بسبب ما حدث له”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.