التخطي إلى المحتوى
تصريحات أمل حجازي وحقيقة مرضها وعلاقته بالحجاب
أمل حجازي

أمل حجازي صرحت عن بعض الأشياء حول حياتها الشخصية والفنية فهي من مواليد بيروت وتخرجت من كلية الهندسة المعمارية وقصت فترة طويلة من حياتها في فرنسا، في عام 2008 تزوجت أمل حجازي من محمد البسام صاحب محلات المجوهرات فقد رأته أكثر من مرة في المحل وقد حصلت بينهم قصة حب قوية انتهت بالزواج وفي عام 2009 أنجبت كريم وفي عام 2012 رُزقت بأبنة أُطلقت عليها لارين.

مشوار أمل حجازي الفني

بدأت أمل حجازي مشوارها في الفن كعارضة أزياء وبعد أن تم أكتشافها كفنانة في برنامج “كأس النجوم” تم إطلاقها ألبومها الأول “آخر غرام” في عام 2001 وحقق الكثير من النجاح، أما في عام 2002 فقد أصدرت ألبومها “زمان” وهو من أكثر الألبومات التي حصلت على نسبة إعجاب كبيرة حتى وقتنا هذا وقد قامت بالغناء في هذا الألبوم أغنية “عينك عينك” مع النجم فوديل العالمي وهي من أكثر الأغاني التي جذبت الكثير فهي تتمتع بلحن وكلمات متميزة.

عام 2006 أطلقت حجازي ألبومها الرابع بعد تعاقدها مع شركة روتانا وقد أحد هذا الألبوم بلبلة شديدة وذلك من خلال أغنية “بياع الورد” التي صورتها فيديو كليب وأثارت غضب الكثير حيث ارتدت فيه قميص به شعار المثليين وقد ظن البعض بأنها تؤيدهم مما أضطر أمل لعقد مؤتمر صحفي للاعتذار من خلاله فهي لم تمن مسئولة عن ما حدث فإن اللوم كلة يعود إلى المخرج يحيى سعادة.

أمل حجازي وعلاقتها بالسرطان

شهد عام 2015 إصابة أمل حجازي بسرطان الثدي ولكنها تكتمت على هذا المرض ولم تُخبر أحد به وقد خضعت للعلاج وابتعدت لفترة طويلة عن الساحة الفنية وذلك بسبب الكيماوي الذي أدى إلى تساقط شعرها ولكنها في النهاية انتصرت على هذا المرض اللعين.

اعتزال أمل حجازي الفن وأرتدائها الحجاب

في عام 2017 أعلنت أمل حجازي أعتزالها الفن رسمياً وتفاجأ الجمهور بانها ارتدت الحجاب وقررت حجازي الابتعاد عن الفن والغناء وظن البعض بأنها تحجبت بسبب إصابتها بالسرطان ولكنها أكدت للجميع بأن حجابها ليس له أي علاقة بمرضها فهي كانت مريضة سرطان ولكن قد تم شفائها منه نهائياً وحجابها ما هو إلا هداية من الله عز وجل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.