التخطي إلى المحتوى
رد محمود قابيل على مهاجمته عقب سفره لإسرائيل بعد اتفاقية كامب ديفيد
محمود قابيل

الفنان محمود قابيل قدم أعمال فنية قيمه خلال مشوار طويل، ويوافق اليوم عيد ميلاده 8 ديسمبر، ولكنه انقطع الفن لعدة سنوات بسبب سفره إلى الولايات المتحدة الأمريكية، يذكر أنه سافر إلى إسرائيل بعد إتفاقية كامب ديفيد، مما عرضه لهجوم شديد، وقرر بعد ذلك السفر إلى أمريكا وظل فيها 12 عام.

صرح الفنان محمود قابيل من خلال برنامج تليفزيوني على منتقضيه بعد سفره لإسرائيل عقب اتفاقية كامب ديفيد قائلاً: “في أواخر السبعينات كنت أمتلك مع شريك شركة للسياحة وهي الشركة التي حصلت على وكالة أول خط طيران بين القاهرة وتل أبيب عقب التوقيع على اتفاقية السلام، وسافرنا إلى تل أبيب لتدشين الخط الجوي، وعندما عودتنا علمنا أن إذاعة مونت كارلو أذاعت أسماء ممن سافروا إلى إسرائيل وكان إسمى من ضمنهم كونه ضمن قائمة سوداء”.

أعمال محمود قابيل

من أبرز الأعمال السينمائية للفنان محمود قابيل فيلم “لحم رخيص”، فيلم “دانتيلا”، فيلم “حب تحت المطر”، فيلم “القاضي والجلاد”، ومن المسلسلات مسلسل “هوانم جاردن سيتي”، مسلسل “كوكب الشرق”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.